بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

اسلاميات
Image hébergée par servimg.com
" border="0" alt="Image hébergée par servimg.com" />
Image hébergée par servimg.com
Image hébergée par servimg.com
Image hébergée par servimg.com
Image hébergée par servimg.com
Image hébergée par servimg.com
خدعة بيداغوجيا الكفاءات
Image hébergée par servimg.com
سعادة الطفل
"/>
القسوة والعقاب.. سبب لفقد الثقة عند الشباب
Image hébergée par servimg.com
دليل المنتديات الجزائرية
Image hébergée par servimg.com
الاذاعات الجهوية الجزائرية
Image hébergée par servimg.com
اعلانات عامة
Image hébergée par servimg.com
Image hébergée par servimg.com
خدمات
Image hébergée par servimg.com
الحساب الجاري البريدي
Image hébergée par servimg.com
شارع القصص
Image hébergée par servimg.com
Image hébergée par servimg.com
Image hébergée par servimg.com
Image hébergée par servimg.com
Image hébergée par servimg.com
المواضيع الأخيرة
» الإشراف التربيوي
الإثنين أكتوبر 28, 2013 6:37 pm من طرف بلمامون

» كيف استعد لرمضان
الأربعاء يوليو 27, 2011 1:57 pm من طرف داوي جيلالي

» عشرون وصية طبية في شهر رمضان
الأربعاء يوليو 27, 2011 1:55 pm من طرف داوي جيلالي

» طريقة سهلة لختم القرآن في رمضان
الأربعاء يوليو 27, 2011 1:53 pm من طرف داوي جيلالي

»  رمضان... فرصة للتغيير
الأربعاء يوليو 27, 2011 1:52 pm من طرف داوي جيلالي

»  كيف نستقبل رمضان
الأربعاء يوليو 27, 2011 1:51 pm من طرف داوي جيلالي

»  ((خمس وقفات)) قبل حلول شهر رمضان
الأربعاء يوليو 27, 2011 1:50 pm من طرف داوي جيلالي

» في 12 خطوة.. جهز جسمك لاستقبال شهر رمضان
الأربعاء يوليو 27, 2011 1:48 pm من طرف داوي جيلالي

»  هدية رمضان تعال خذ هديتك
الأربعاء يوليو 27, 2011 1:47 pm من طرف داوي جيلالي

»  سأتعبّد في رمضان ولن أشاهد المسلسلات
الأربعاء يوليو 27, 2011 1:45 pm من طرف داوي جيلالي


ماهي العلاقة بين المؤطر(المفتش) و المعلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ماهي العلاقة بين المؤطر(المفتش) و المعلم

مُساهمة  داوي جيلالي في الأربعاء يوليو 27, 2011 12:46 pm

ماهي العلاقة بين المؤطر(مفتش) و المعلم او الاستاذ
نحاول الاجابة عن هذا السؤال باختصار

إن العلاقة بين المؤطر(المفتش)التربوي والمدرس علاقة تشوبها الحيطة والحذر والاستعداد للمواجهة من جهة المدرس والترصد والبحث عن الهفوات والضبط في حالة(تــلــبّــس)من جهة(المفتش)حتى أن منهم من يرفض تماما تسمية مؤطر تربوي ويتفاخربتسمية مفتش.... ما يمكن معه تشبيه هذه العلاقة بعلاقة المجرم بالشرطي .

لم يعد مجديا في زمن التقدم التقني والمعرفي أن يبقى هذا التوتر ساري المفعول بين هذين العنصرين.. لقد أصبحت عقلية التفتيش الرقابي متجاوزة ولاتتلاءم مع كل إصلاح تربوي حداثي يـُــتوخى منه النهوض بالمنظومة التربوية..

إنما الحاجة ملحة إلى مؤطرين ذوي الكفاءة التربوية وعلى استعداد لتحمل المسؤولية مع المدرس والأخذ بيده والتأثير فيه بالإيجاب مستشعرين المسؤولية عن فشل المدرس في أداء مهمته التربوية التي تنتج غالبا عن القطيعة وانعدام التواصل والتفاعل معه تربويا خدمة لمصلحة التلميذ...

إن التغييرات التي طرأت على النسق الاجتماعي والثقافي خلال العقود الأخيرةفرضت على كل مكونات المنظومة التربوية أن تعيد النظر في مخزونها التربوي وتنفتح على من حولها وتكون قابلة لتغيير سلوكها الذي لم يعد يتماشى مع ماأصبح يشهده العالم من حرية في التعبير وتساوي في الحقوق والواجبات...

وفي هذا الإطار ليس مثمرا في شيء استمرار القطيعة بين المدرس والمؤطر إلى ما لا نهاية باعتماد هذا الأخير على أسلوب عصا ) العقاب والانتقام ( الذي لا زال بعض ) المفتشين( يلوحون به في وجه المدرسين...

إنه أسلوب غير تربوي ولا حضاري ولا يليق بشريحة مسؤولة تربويا، البعض منهايعتبر نفسه في معزل عن النقد وغير قابل للتغيير مع العلم أن للمؤطر دوراخطيرا قد ينعكس سلبا أو إيجابا على المدرس بحسب ما يحمله من ثقافة وأفكار.

فلا يعقل ونحن في زمن الإصلاح والتغيير أن يبقى بعض ) المفتشين( يكرسون الوضع السلبي لهذا الدور الخطير بمواصفات أدانهاالعديد من المدرسين وحتى المسؤولين في قمة الهرم التربوي ونذكر منها علىالخصوص:
-1 المراقبة تفهم عند الكثير من << المفتشين >> وتفسر بمعنى سلطوي.

-2 عدم مسايرة النظريات الحديثة.

-3الاعتماد على الشكليات ومناقشة الأشياء التافهة.

-4 انعدام الدراسة النفسية والثقافية الاجتماعية لأحوال المدرسين وظروفهم حتى يمكن إصدار أحكام منصفة في حقهم.

-5الاعتماد على نماذج تحرير للتقارير أصبحت محفوظة حتى من طرف المدرسين الجدد.

-6إصدار أحكام من خلال زيارات مباغثة وقصيرة.

-7 الاعتماد على المدرسين خلال اللقاءات التربوية ومحاولة إيهام الجميع ببذل مجهودات لا تظهر على أرض الواقع.

-8انعدام رصد الظواهر التربوية على صعيد مقاطعة التفتيش وتتبعها بالدراسةوالتحليل والتعاون مع المدرسين على إيجاد الحلول لمعالجتها.

هذه باختصار بعض السلبيات التي لازال أغلب < المفتشين > يتمسكون بهاوالتي تجاوزها الزمن وينبغي إعادة النظر فيها بجدية لما لها من انعكاسات سلبية على كل إصلاح تربوي يراد له النجاح


اخواني كذلك نلاحظ ظاهرة غريبة في مفتتشي الطايوان وهي الغرور هل هو مرض نفسي ؟
الغرور كلمة ينفر الناس ممن يتصف بها .. الغرور نقيض التواضع ..ومرادف للتكبر والتعالي .. الغرور لا يعني الثقة بالنفس .. لكن الغرور غالباً ما يكون الشعور بالنقص بداخل الشخص المغرور يريد أن يخفيه عن الناس في ثوب التكبر والغرور.. الغرور مرض من أمراض القلب المعنوية التي لا تؤلم المريض ولكن تؤلم من حوله .. قديغتر الإنسان بمنصبه كمفتش ولكن مالا يعلمه المغتر أنه مارفع الله شيئاً إلا وضعه .. وأن دوام الحال من المحال .. فلن يدوم هذامهما طال زمن المناصب.....فاصبح كالامرأة المغرورة بجمالها.. ولن يدوم الجمال فكثير من ملكات الجمال ومن النساءكانوا فتايات أحلام لكل رجل و بعد مرور الزمن تصبح هذه المرأة الفاتنةعجوز شمطاء تستحي أن يراها الناس.. وهكذا المنصب وغيره مما يغتر به الإنسان .. الغرور من أكثر الصفات التي كان يكرهها الرسول صلى الله عليه وسلم .. قال أنس بنمالك رضي الله عنه .. خدمت الرسول صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما سبني ولا ضربني ولا عبس في وجهي .. فلننظر إلى تواضع الرسول صلى الله عليه وسلمفي تعامله مع أنس بن مالك رضي الله عنه .. فالغرور نهايته الندم و الانكسار لكن التواضع ليس له نهاية لكن هو بداية للرفعة في الآخرةوقبلها في الدنيا يوم لا ينفع مال ولا جمال ولا قوة ولا غيره إلا من أتاه الله بقلب سليم

_________________
avatar
داوي جيلالي
Admin

عدد الرسائل : 1190
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 19/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://education-chettia.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى